رئيس بلدية غار الملح ورئيس لجنة الأشغال البلدية يخضعان للحجر الصحي الإرادي بمنزليهما

أكد مصطفى بوبكر، رئيس بلدية غار الملح، من ولاية بنزرت، أنه دخل في حجر صحي إرادي بمنزله، منذ يوم الإثنين الماضي، وكذلك الشأن بالنسبة إلى رئيس لجنة الأشغال البلدية، وذلك كإجراء احتياطي، توقيا من فيروس “كورونا” المستجد.

وبيّن رئيس البلدية في تصريح لمراسل (وات) ببنزرت، اليوم الخميس، أنه كان تواصل وزميله رئيس لجنة الأشغال، مع أحد أقاربه الذي كان قدم من بلد أوروبي موبوء، لذلك قرّر بالتنسيق مع الجهات الطبية والصحية، الدخول في فترة حجر صحي إرادي، باعتبار مسؤوليته المجتمعية كمواطن وأيضا كرئيس بلدية مسؤول، من واجبه الالتزام بتوصيات المصالح الطبية في مثل هذه الحالات.
ولاحظ بوبكر أنه بصحة جيدة ويتولّى تنفيذ كل توصيات المصالح الطبية، داعيا كل القادمين من الخارج والمقيمين في الحجر الصحي إلى التفاعل الإيجابي مع توجيهات المصالح الطبية والجهوية والمحلية، وقاية لهم ولبقية المحيطين بهم.

يُذكر أن ولاية بنزرت كانت سجلت أيضا، دخول رئيسة إحدى البلديات (فضّلت عدم الإفصاح عن هويتها)، في حجر صحي طوعي بمنزلها، تواصل على امتداد 14 يوما، بعد أن كانت استقبلت بمكتبها منذ مدة، مواطنا من أفراد الجالية التونسية المقيمة في الخارج، ثبت في ما بعد، عبر تحليل عينة له، إصابته بفيروس كورونا، قبل أن يغادر البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *