رئيس بلدية قلعة الأندلس: رغم تهديدي بالقتل والحرق، قضيت على الانتصاب الفوضوي بالمنطقة

على إثر محاولة التهجم عليه وتهديده بالقتل والحرق لدى تنفيذ القرار البلدي بازالة كافة مظاهر الانتصاب الفوضوي بالمدينة لمنع التجمعات توقيا من انتشار فيروس كورونا، صرح رئيس بلدية قلعة الاندلس فتحي بلحاج حمودة، بأنه قام برفع قضايا استعجالية ضد اثنين من التجار المنتصبين عشوائيا بمنطقة الرميلة.

وفي تصريح صحفي أكد أن البلدية قد طالبت بتعزيزات أمنية لتنفيذ القرارات الصادرة عن مجلسها البلدي بمنع الانتصاب الفوضوي وغلق قاعات الأفراح وقاعات الرياضة والألعاب ومنع نصب الكراسي والطاولات بالمقاهي والمطاعم، والاقتصار على تقديم الخدمة ضمن الخطة الجهوية المعتمدة للتوقي من فيروس “كورونا”.

وأشار إلى أن من قام بتهديده بالقتل والحرق هما أخوان كانا منتصبان عشوائيا، أثناء القيامه بمهمته صحبة أعوان الشرطة البيئية وفريق من الأمن.

وعاتب رئيس بلدية قلعة الأندلس السلطات الأمنية بعد إفراجها على المتهمين، معتبرا أن في ذلك سوء تقدير لأهمية السلطة المحلية في فرض القانون.

هذا وأكد أنه سيواصل عمله في أحسن الظروف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *